عريس مفاجأة من نوع أخر ....

اذهب الى الأسفل

عريس مفاجأة من نوع أخر ....

مُساهمة من طرف ???? في الخميس مايو 16 2013, 08:07



عريس مفاجأة من نوع أخر ....


أحببت الحب للحب فله مذاق من نوع أخر


كعادتي كل صباح متأخرة فوضوية استيقظ والنوم يداعب أجفاني


الدخول للحمام لقضاء الحاجة وغسيل الوجه وترطيب الشعر بالماء ليسهل تصفيفه
ثم اختيار المناسب من الملابس الأنيقة والميك أب البسيط ف العقد الجميل والعطر
والموبايل والحقيبة وعبوة المحارم والنظارة الشمسية ..



ف وجبة الصباح المميزة مع كوب شاي ثم الانطلاقة المميزة للحاق بحافلة
الوظيفة



ف الوصول إلى العمل والاصطفاف من أجل التوقيع الصباحي الكريه ومقابلة
الزملاء والزميلات بكلمة إجبارية هي صباح الخير



روتين يومي يتخلله الملل المقيت ثم العودة للبيت


ذات يوم اهتز ذلك الملل والروتين الممل إذ دعتني زميلتي لفنجان قهوة و
للمسامرة الصباحية اللذيذة مع سيجارة بالسر دون العلن



بين الجد والمزح والضحكات المتبادلة قالت لي أنت بلا إحساس وباردة أو أنك
كما نعلم مغرورة جدا بنفسك



ضحكت وسألتها لماذا. فضحكت وقالت لي أنت تدخلين إلى غرفة رئيس الدائرة دون
أن تنظري لأحد توقعي على الدفتر وتخرجي مسرعة إلى غرفتك ولا تلاحظين من ينظر إليك
وينتظرك كل يوم بشغف شديد ولهفة يوميا يقف عند الدرج ينتظر حضورك وأنت تمرين
بجانبه وكأنه غير موجود أو كأنه ذبابة لا تنظرين إليه وهو ينظر إليك بلهفة محاولا
التحدث إليك ويتأنق كثيرا بملبسه ورائحة العطر الذي يستعمله تفوح حتى الباب ينتظرك
كل صباح وبعد الانصراف أيضا على أمل أن تنظري إليه أو أن يقول لك مرحبا و لا يذهب
إلى عمله حتى يشاهدك يوميا هذا المشهد يتكرر ينتظرك ولا يغادر المكان حتى تأتين و
يحاول أن يلفت انتباهك وأنت وكأنك في عالم غير عالمنا دائما سارحة و غارقة ب أشياء
لا أعلمها أنت شديدة الغموض والغرابة حتى أنا صديقتك المقربة رغم صداقتنا لا أعلم
الكثير عن شخصيتك



هو تخرج حديثا ونال شهادته الجامعية بتفوق وتوظف أستاذا بالكلية والجميع
لاحظ ذلك وأسميناه قيس العاشق الولهان وأنت ليلى لكن ليلى في عالم تاني وقد تحدث معي البارحة وطلب مني بصفتي صديقتك
المقربة أن أنقل لك رسالته هو معجب جدا بك وكما يقول يحبك ويريد أن يتقدم لخطبتك .



الحديث كان له وقع الصدمة المفاجأة بنفسي


صباح اليوم التالي وأنا قادمة تجاه غرفة رئيس الدائرة للتوقيع تعمدت أن أقف
بعيدا وكلمات صديقتي تتواتر بذهني



بعيدا بدأت أراقب الجميع ذهبوا إلى
عملهم إلا شاب بكامل أناقته لم يذهب ويمعن بصره بالدرج ينتظر قدوم أحد ولاحظت
الضيق الشديد على محياه وهو ينظر يمينا ويسارا ولم يبارح مكانه إلا بعد فترة جيدة
من الوقت و أحدهم يقول له لم تأتي حبيبتك اليوم كأنه يسخر منه أو يمرح معه وتكرر
الموقف معي أثناء الانصراف شاهدت ذات الشاب في نفس المكان وانصرف الجميع وكأنه على
أمل أن يرى شيئا ينتظره



عدت للبيت وأنا في غاية الغرابة والإحساس الغامض بالتوتر مما شاهدت
وتساؤلات ماذا يريد ولماذا ينتظرني وكيف لم أنتبه لهذا الموضوع



في اليوم التالي حضرت مبكرة قبل الجميع وقعت الحضور وانصرفت مسرعة قبل أن
يراني أحد



بعد ساعتين أو أكثر إذ برئيس الدائرة يطلبني إلى غرفته


حضرت وقلت له تفضل ماذا تريد أنا تأخرت البارحة ولم أتمكن من التوقيع
الصباحي



وإذ به يضحك ويقول تفضلي بالجلوس يا أبنتي أريد أن أتكلم معك بموضوع يخصك


الأستاذ فلان وذكر لي الاسم وعمله وبعض المعلومات يريد التقدم لخطبتك وقد
تحدث معي وطلب مني برجاء أن أتحدث معك فأنا بمقام والدك و أعرف والدك جيدا وأنت
ذات أخلاق حسنة وهو شخص ممتاز وأخلاقه عالية ومقتدر ويبحث عن زوجة صالحة



هل تقبلين بذلك سوف أتحدث إلى والدك لتحديد موعد للزيارة ليحضر هو وأمه
ليطلبك رسميا فهو يعلم الكثير عنك على ما يبدوا ومعجب جدا بك وأنت لا بد أنك
تعرفينه إلى نهاية الكلام وانتظار ردي



أحسست بشعور وكأنها مسرحية غبية تعرض أمامي وموقف محرج ففضلت الصمت ولربما
اعتبر صمتي هو الموافقة



في البيت وجدت أمي مسرورة وقالت سيحضر اليوم لخطبتك عريس مبروك حبيبتي
سأفرح بك



الموقف محرج جدا لم يخطر ببالي ويحتاج جرأة وحزم فيبدو أني فقدت السيطرة
وبدأت الأمور تأخذ منحى لا يروق لي



مساء حضر العريس المفاجأة الغير متوقعة ذات الإيقاع المختلف الذي طرق
الأبواب دون إنذار سابق



المطلوب من العروس أن ترتدي أنيق الملابس وأن تقدم القهوة حسب التقاليد
والأعراف المتبعة في هذه المواقف ثم انتظار والدته حتى تتفحصني من رأسي حتى أخمص
قدمي ولنرى إن كنت أروق لها أم لا



ويبدو من النظرة الأولى قد نلت الإعجاب وبجدارة ودون سؤالي ب القبول أم لا. تمت قراءة الفاتحة


يبدو على وجهه السرور الشديد ويضحك مع والدي من كل قلبه يرتدي ربطة عنق
حمراء وكيف أصفه متأنق جدا طويل القامة شعره أسود مصفف بعناية فائقة وتبدوا عليه
معالم الخشونة أو الطيبة لا أعلم



بهدوء وبعيدا عن هذا الصخب أضمرت شيئا بنفسي


تحدث معي قائلا أنا معجب جدا بك وأحبك من كل قلبي مفتون بجمالك ورقة أنوثتك
وب أخلاقي العالية. إذا لا أتحدث مطلقا مع زملائي الشبان في الوظيفة ولا أختلط بهم
كما تفعل زميلاتي حسب كلامه



يعاملني برقة شديدة ويصف أحلامه ببيت الزوجية السعيد البعيد عن الهموم
والمشاكل ويبني أحلاما وردية ويأمل بذرية صالحة من زوجة صالحة التي هي أنا



مضت الأيام متسارعة وأحسست بزمام الأمور تنفلت فقد تم تحديد موعد لكتب
الكتاب ثم موعد للزفاف



أصبحت الأمور تؤرقني وتخيفني الخوف من غضب أمي وأبي والخوف من القادم إن
تنازلت وخضعت رغما عن أنفي لمصير مجهول لا يروق لي أبدا ففي قلبي مسار آخر لا
أتمكن من البوح به



طلبت منه أن نخرج سويا دون وجود أحد نشرب عصير. فنجان قهوة في أي مكان


وكانت كلماتي كوقع السيف في عنقه أو شيء محطم ل أماله وأحلامه


قلت له التالي :


أنت تحبني أنا احترم هذه الكلمة فالحب أجمل معنى بالوجود وله قدسيته إن كنت
مع من تحب وتعاهدتم على الحب وأنت تحبني من طرف واحد فأنا لا أشعر بأي عاطفة تجاهك
ولا مودة ولا أريد الزواج إلا ممن أحب وأنا واقعة في الحب وأنت دخلت بغتة بحياتي
وكنت بحضورك في المكان الغير مناسب



أنا أطلب منك الخروج من حياتي ببساطة كما دخلت وأريد أن تختلق عذرا منطقيا
كأن تقول كنت مخطئا في عواطفي تجاهها أو ليست المرأة التي أريد أي موقف مقنع تراه
مناسبا وطبعا دون المساس بكرامتي وسمعتي . وبدأنا بالتفكير العميق بحجة مقنعة تنهي
هذه المسرحية الهزلية



قطع الصمت بكلمة لماذا ؟؟؟ وأريد تفسيرا مقنعا منك أنتي وسأخرج من حياتك
فورا هل تحبين أحدا وتخفينه عن والديك هل أنا كريه لهذه الدرجة



أطلب منك الجواب الواضح والصريح فكلامك ألمني كثيرا


الموقف صعب ولابد من المواجهة ب أقل الخسائر


لن أستتر بقناع الخوف والخضوع وطلبت منه عهدا أن حديثنا سرا لن يعلمه أي
كان وهو نهاية المطاف



قبل هذا العهد ووعدني بالكتمان


فقلت ببساطة شديدة أنا مثلية lesbian


لا أريد الارتباط التقليدي بأي شكل وأحب أن أعيش حياتي كما أنا أريد


ولي حرية الارتباط بمن أريد


نظر إلي ب استغراب وقال هل يعقل هذا أنا غير مصدق ما معنى هذا


وكيف لفتاة جميلة أن تقول عن نفسها أنها مثلية هذا كلام غير منطقي لن أصدقك
أنا سمعت عن هذا الموضوع ولم أصدق أنني ألتقي ببنت مثلية وجها لوجه هل أنا لم أحسن
الاختيار أنا أعلم أن الشاذات لهم مظهر خاص بهم أو أشكال تليق بقذارتهم أنت جميلة
جدا ورائعة . أنا غير مصدق أبدا رجاء تكلمي بصراحة أكثر



لم أدري ما أقول نظرت إليه وقلت رجاء لا تتكلم أكثر لا يوجد ما يقال


هذا نهاية المطاف أريد نهاية لهذه المسرحية التافهة


لم تنتهي المشكلة عند هذا الحد فذلك القذر باح بكل ما قلته له لوالدي وشعرت
بالسواد يلف أعماقي وبدأت معالم النهاية كما أعتقد



لم أقوى على المجاملة والمواجهة فكانت ليا محكمتي الخاصة فهنا النقاط
تبعثرت وفقدت المبادرة ولن أستطيع الكلام



قررت إنهاء حياتي بيدي قبل أن تتوج بما أكره ولا أريد سماع أي من العبارات
المهينة لي ولشخصيتي



لطالما حلمت بيوم جميل تتحقق فيه أمنياتي


لي صديقة وفية وغالية جدا ولها مكان في قلبي هيا أوفر حظا مني إذا تمكنت من
السفر هيا وحبيبتها إلى دولة أوربية تحترم هذه العلاقات



وإنها ارتبطت بحبيبتها بعقد يشبه الزواج العادي وهما تعيشان معا تحت سقف
واحد توجد بعض الأمور السلبية بينهما لكنهما قادرتان على حلها لأن الحب الذي جمعها
طاهر ونقي



لطالما غرقت ب أحلامي الوردية


دخلت غرفتي مسرعة قبل أي مواجهة وتناولت كمية كبيرة من حبوب المنوم التي
استعملها سرا دون أي تفكير



دقائق لا أعلم وبدأت تسري في جسدي قشعريرة وبدأت قوتي تتلاشى ارتميت في
سريري وشريط من الذكريات يمر بخاطري ووجه أمي الجميل وهيا تعانقني وتقبلني وأنا
صغيرة أمي هيا أغلى ما لدي لا أحب أن أراها حزينة



بدأ الصراع يتأجج بداخلي أفكار كلمات صراخ عويل هادر ودخلت في غيبوبة وتوقف
كل شيء



الآن هل أنا في حلم أم في الواقع ألم شديد والنور يؤذي عيناي هل مازلت في
الدنيا أم هذه هي الآخرة



بصعوبة فتحت عيناي وأدركت أنني مازلت على قيد الحياة وأمي تجلس بجواري
نائمة على الكرسي وأنا في سرير أبيض وحولي أشياء معقدة أدركت أنني لم أمت



استيقظت أمي ورأيتها تقف وتقبل نحوي وتعانقني باكية معاتبة لماذا يا حبيبتي
يا صغيرتي



انفجرت باكية وارتميت ب أحضان أمي


ولن أخوض بمعركتي وما جرى فتلك فصل لقصة طويلة تحتاج لصفحات


نهاية مطافي مريضة نفسية مقيمة بدار العلاج النفسي حتى لا أقدم على الانتحار
ثانية ولعلاجي مما يظنون أنه مرض مستعصي .



قصة جرت بالواقع وعايشت معظم أحداثها


كتبتها لكم ب اختصار شديد جدا أرجو أن لا تتعرض ل أحداثها أي بنت وأن لا تجري
وقائعها لي في يوم من الأيام

























????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عريس مفاجأة من نوع أخر ....

مُساهمة من طرف Just a Dream في الخميس مايو 16 2013, 08:31



اعجز عن قول شئ سوى الله يكون بعونك
avatar
Just a Dream
بنت الدار
بنت الدار

عدد الرسائل : 333
النقاط : 347
السمعة : 0
تاريخ التسجيل : 13/05/2013
العمر : 24
المكان : egypt

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عريس مفاجأة من نوع أخر ....

مُساهمة من طرف julianag في الخميس مايو 16 2013, 13:26

الله يفرحك يا رب.. ويساعدك وينولك الي ببالك :*
avatar
julianag
عضوة جديدة
عضوة جديدة

عدد الرسائل : 98
النقاط : 100
السمعة : 0
تاريخ التسجيل : 14/05/2013
المكان : الأردن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عريس مفاجأة من نوع أخر ....

مُساهمة من طرف dodo18 في الخميس مايو 16 2013, 14:43

انا ما بعتقد هيك شي يصير لبنت الي بتعرف كيف تتصرف .....هذه نهايه كل بنت بترضي الناس وبتنسى نفسها ....الله يكون بعونك يا عزيزتي ولازم تعرفي انو مهما جرى لازم الحياه ما بتتوقف بل يجب علينا ان نكمل الطريق ولانيأس.... وان شاء الله تكوني سعيدة في حياتك Smile
avatar
dodo18
عضوة مميزة
عضوة مميزة

عدد الرسائل : 2107
النقاط : 2224
السمعة : 3
تاريخ التسجيل : 20/03/2013
المكان : My world

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عريس مفاجأة من نوع أخر ....

مُساهمة من طرف صبحة في الإثنين يونيو 10 2013, 15:34

فكري جيدا و خدي القرار و ليكن الزواج
avatar
صبحة
عضوة نشيطة
عضوة نشيطة

عدد الرسائل : 267
النقاط : 285
السمعة : 0
تاريخ التسجيل : 30/05/2013
العمر : 24
المكان : ليبيا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى