بلا عنوااااااااااااان ....

اذهب الى الأسفل

بلا عنوااااااااااااان ....

مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء سبتمبر 04 2013, 09:43


بلا عنوااااااااااااان ....


مرحبا ... أعتقد بأنني مختلفة بعض الشيء عن البقية  .. لا أدري ربما لبعض الأفكار التي تراودني أو للغموض العارم بحياتي الذي يصيبني ب اللامبالاة  .. فلا أهتم بشي مطلقا وجميع محتويات هذه الحياة عبارة عن صندوق كبير يحتوي على دمى كثيرة ملونة تتحرك وتنطق وتعيش وفقا لغرائزها ... فلن أبالي بك أيتها الدمى المتحركة فلا منطق ولا عقلانية .. المهم راحتي النفسية فلا يروق لي كثرة الاهتمام والتعبير عن الأشياء بمدلولات ذات قيمة ..
شعرت بالكثير من الملل والضجر من رتابة الحياة أردت إجازة أعيش مع ذاتي قليلا فقضيت تلك الإجازة برفقة جدتي في بيتها الريفي البسيط الخالي من كل العقد فأنا متأكدة أنني معقدة بما فيه الكفاية فأطلقت العنان للكثير من مشاعري ...



انتهت الإجازة وحان وقت الرحيل والعودة لتلك الرتابة الفائقة الدقة .. يوميا يأتون للعمل يرتدون أفضل ما لديهم من الثياب ويحملون في نفوسهم الكثير مما سوف تتصدع منه الجبال ولكنهم صامدون ويريدون الحياة .. طبعا أتحدث عن زميلاتي و زملائي بالوظيفة الحكومية فيا لغرابة الحياة أغلبهم متزوجون ويحملون أعباء الحياة الزوجية والبعض يمنى النفس بقدوم حياة أفضل .. برأيي هل تستحق هذه الحياة كل هذا الكفاح والصراعات الدموية ..



كعادتي عابسة متجهمة مقطبة الجبين لا أبتسم مطلقا رغم تحرشهم بي مرارا وتكرارا عسى أن يفوز أحدهم ب ابتسامتي الجميلة وقبولي بدعوته لفنجان قهوة .. فأنا أتقنت فنون اللعبة وأجدت فن إذلال الرجال فهم يعاملوني كفأرة تجارب كل يلقي بشباكه محاولا اصطيادي والتقرب مني .. فهذا هو المستحيل .. فهم لا يعنون لي شيئا على الإطلاق فهم ك أشباه الأموات الأحياء لا يمثلون سوى القبيح من هذه الحياة



عادة لا ألقي بتحية الصباح ولا بكلمة السلام .. فشعرت يومها بأنه لابد من صباح الخير فبعد غياب أسبوع لابد من وجود سبب لأن يشتاق لي أحد ...


سمعت صوتا جديدا يرد صباح الخير نهارك مبارك ..أظن بأن الصوت صدر من الجهة المقابلة .. نظرت إليها مباشرة فلم أعرفها ربما هيا جديدة .. تعرفت عليها فهيا زميلة جديدة في القسم ... شعرت بشي غريب فهيا مميزة قليلا عني ولها بعض صفاتي الخارجية ..  

 
قدمت لي فنجان القهوة وجلست بقربي .. هنا شعرت بأنني ربما بدوت سخيفة فهيا جديدة هنا وأنا قديمة ومن واجبي تقديم القهوة الصباحية والترحيب بها فعملنا مشترك ..


لن أروي تفاصيل تعارفنا وصداقتنا فليست لي تلك الرغبة فأبسط ما يقال أنها مرت بحياتي كصديقة غالية جدا على قلبي أحببتها كثيرا .. فهو بالنهاية حب من طرف واحد لا أكثر فقد كتمت مشاعري بقوة خشية أن أخسرها ..
ما أريد قوله في هذه اللحظات هيا أنها بشخصيتها المميزة والاجتماعية كان لها الأثر الكبير في حياتي فقد استطاعت أن تخرجني من ضيق مكاني إلى رحب عالمها فتبدلت معالم شخصيتي كثيرا ولم أعد تلك الفوضوية اليائسة من حياتها .. وبطريقتها انخرطت في أتون المجتمع تعرفت على البشر صغيرهم وكبيرهم قصصهم وأحلامهم وطريقة تفكيرهم  فتعرفت على الدقيق من المعرفة في المجتمع ... هيا الآن في عالم أخر بعيدة عني في أجواء لا أحب الدخول إليها فقد تزوجت ولها حياتها الخاصة في ليلة زفافها كانت البسمة الزائفة ترتسم على محياي وسياط تلهب جسدي تحرق وجداني وأسف شديد لم أفقدها كصديقة لكنني فقدتها كحبية من طرف واحد .. تجاوزت كل الحدود وشاركتها في ليلة عمرها وفرحتها ...


في إحدى زياراتي لها بمنزلها شعرت بمتناقضات كثيرة فقد اختلفت لهجتها بالحوار معي فلم تعد بتلك الشقاوة والمرح .. لقد أصبحت متزنة وهادئة جدا فأستطيع التعبير عن ذلك بأنها مستقرة عاطفيا وكأنها تناولت جرعة عجيبة من الاستقرار العاطفي الذي يعطي للنفس ذلك الإحساس بهدوء المشاعر ونبض العواطف وكأن ذلك الإكسير العجيب منحها الهدوء والسلام فهي تتحدث برتابة وتختار الكلمة قبل أن تقولها فلم تعد لها تلك العفوية في الكلام



مقارنة سريعة بيني وبينها فالناظر إلينا يدرك تماما أنها هادئة ومطمئنة البال وتتحدث بثقة ولباقة وتشعر بالسعادة النفسية وأنا مناقضة لها فيبدو على ملامح وجهي عدم الثقة بنفسي وعدم الاستقرار العاطفي فتدركين ذلك بكل وضوح .. فهي في حديثها عن حياتها اليومية عن أمور المنزل من نظافة وترتيب وواجبات تحضير الطعام والغسيل وضرورات الحياة الاجتماعية وصولا بنهاية الحديث إلى تجاذب بعض أحاديث النميمة المعتادة
لقد أدركت شيئا هاما يعرفه الجميع وهو أن الإنسان لا يشعر بالهدوء والاستقرار العاطفي دون وجود شريك له في حياته فهي فطرة طبيعية وضعها الخالق فينا  ..



هيا قد هدأت عاطفيا وهدأت ثورات الانفعال والقلق والشعور بتلك المعاني المبهمة التي لا نعلم حقيقتها سوى أنها تؤرق حياتنا وتجعلنا بدوامة غريبة .. فحاجة الروح إلى ما يؤنس وحشتها شعور غامض يتملك وجداني لا أدري كيف يدخل يجعلني هائمة شاردة دون استقرا عاطفيا إلى أن أجد من هيا شريكة حياتي ... لكنه كان الطريق الأقصر فهيا لا تعلم حقيقة مشاعري نحوها وأظن أنها لن تتقبل معنى حبي لها فهيا لا تعلم شيئا عن المثلية وما هي عواطفها



لكل فتاة مثلية حلم وأمنية وعاطفة بحياتها تحاول جاهدة العثور على شريكتها كما هيا تتخيلها كثيرا منا من تصل إلى طريق مسدود ونهاية مفجعة ومنا من تدرك تلك الشريكة ويتحقق لها الحلم وتنمكن من العيش مع شريكتها بحب وحنان وعاطفة فذلك يعني الكثير والنقطة الحاسمة هيا شعورها ب الاستقرار العاطفي والطمأنينة وبسحر ذلك الإكسير العجيب الذي يعطي ذلك الشعور بالراحة النفسية فتهدأ الروح وتختفي تلك الومضات القاتلة وتنساب الحياة بعذوبة وحب مع الشريكة لنهاية العمر



أنا أبحث عنها وهيا تبحث عني والأقدار تلعب بنا في دوامة الحياة ولكنها سخرية الأقدار فمنا من تجد شريكتها وتأنس روحيهما بحب طاهر جميل .. فهيا ظروف وموانع المجتمع الظالم تقف بينهما دون تحقيق تلك الأمنية فيبقى الحب حبيس الصدور وينعدم الاستقرار العاطفي



بنهاية كلماتي أحببت أن أعبر عن سر من أسرار الحياة .. أمي أبي أخي أختي هم عائلتي أحبهم ويحبوني في إطار العائلة فنحن عائلة سعيدة لكنهم لا يستطيعون منحي ذلك الشعور العاطفي الذي أتحدث عنه والذي أجده لدى شريكة حياتي ... فكلمة (شريك الحياة ) هيا سر عجيب من أسرار الحياة سبحان الله كيف وضع فينا هذه الفطرة
فعندما تجدي شريك الحياة هذا المعنى الخارق تصفو روحك وتمتلئ بالسعادة أيامك ويصفو ذهنك وتتفتح لك أفاق الحياة والإبداع وبراحة نفسية هائلة وتنمو أزهار الحب والوداعة بقلبي



فيا لهذه السر الجميل من معنى ...       
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 


????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بلا عنوااااااااااااان ....

مُساهمة من طرف black.iris في الجمعة سبتمبر 06 2013, 16:44

تعبير جميل ... العائلة لا تعني كل شيء ... فأمور القلب تحتاج لشخص واحد يستطيع الاعتناء به ..
الحفاظ عليه ...... لكل منا دوره بالحياة ولا اححد يستطيع لحب جميع الادور سوى الشريكة 



لكل فتاة مثلية حلم وأمنية وعاطفة بحياتها تحاول جاهدة العثور على شريكتها كما هيا تتخيلها كثيرا منا من تصل إلى طريق مسدود ونهاية مفجعة ومنا من تدرك تلك الشريكة ويتحقق لها الحلم وتنمكن من العيش مع شريكتها بحب وحنان وعاطفة فذلك يعني الكثير والنقطة الحاسمة هيا شعورها ب الاستقرار العاطفي والطمأنينة وبسحر ذلك الإكسير العجيب الذي يعطي ذلك الشعور بالراحة النفسية فتهدأ الروح وتختفي تلك الومضات القاتلة وتنساب الحياة بعذوبة وحب مع الشريكة لنهاية العمر 
avatar
black.iris
عضوة مميزة
عضوة مميزة

عدد الرسائل : 2036
النقاط : 2170
السمعة : 0
تاريخ التسجيل : 23/12/2012
العمر : 25
المكان : jorden

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بلا عنوااااااااااااان ....

مُساهمة من طرف قلب..انسان في الإثنين سبتمبر 09 2013, 07:57

كلامك نابع عن تجربة و الم...فهو صحيح لدرجة...
 اسمحي لي فقط ان اقول شيئا بخصوص الراحة النفسية
 لا اعرف لماذا لم اشعر بها مع من عشقت يوما و عشت معها لحظات لا تنسى
 تراه شعوري بالذنب...او بقاء علاقتنا في الظل ...لست ادري
.......................و نبقى في رحلة لبحث عن السكينة
 تحياتي لشخصك
avatar
قلب..انسان
بنت الدار
بنت الدار

عدد الرسائل : 408
النقاط : 418
السمعة : 0
تاريخ التسجيل : 10/06/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بلا عنوااااااااااااان ....

مُساهمة من طرف رودي رودي في الثلاثاء سبتمبر 10 2013, 21:08

واووووو
كلامك حلو كنير وواضح انه جاي عن تجربه
ربنا يوفقك
avatar
رودي رودي
بنت الدار
بنت الدار

عدد الرسائل : 518
النقاط : 564
السمعة : 0
تاريخ التسجيل : 09/06/2013
المكان : {ارض الأسوود}{مصر}

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بلا عنوااااااااااااان ....

مُساهمة من طرف gaga في الأربعاء سبتمبر 11 2013, 10:55

حبيت كثير القصة و بشكرك لانك شاركتينا تجربتك
avatar
gaga
عضوة جديدة
عضوة جديدة

عدد الرسائل : 4
النقاط : 6
السمعة : 0
تاريخ التسجيل : 23/07/2013
المكان : maroc

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بلا عنوااااااااااااان ....

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء سبتمبر 11 2013, 12:23

اشكرك على المشاركة

في الغالب لا نجد نحن المثليات الراحة النفسية والاستقرار حتى بعد ايجاد شريكة الحياة ومشاركة الحياة معها بسبب اضطرارنا لممارسة حياتنا بالسر دون الحصول على تقبل العائلة والمجتمع

اتمنى تلاقي شريكة الحياة اللي بتحلمي بيها Smile

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بلا عنوااااااااااااان ....

مُساهمة من طرف Ńãdã Āĥmệđ في الخميس سبتمبر 12 2013, 18:56

A.p.A كتب:
في الغالب لا نجد نحن المثليات الراحة النفسية والاستقرار حتى بعد ايجاد شريكة الحياة ومشاركة الحياة معها بسبب اضطرارنا لممارسة حياتنا بالسر دون الحصول على تقبل العائلة والمجتمع
صحيح ..
avatar
Ńãdã Āĥmệđ
بنت الدار
بنت الدار

عدد الرسائل : 430
النقاط : 450
السمعة : 0
تاريخ التسجيل : 16/08/2013
المكان : Somewhere

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى